انتشار التدخين بين طلاب المدارس جريمة اجتماعية تستحق الانتباه

راديو الظاهرية –نداء قيسيه -26/2/2015- إن ظاهرة التدخين تنتشر بين عدد كبيرة من طلاب المدارس ...

الانترنت… ما بين سوء الاستخدام ومراقبة الأسرة

راديو الظاهرية_26 2 2015 - ينتشر الانترنت بشكل واسع في أوساط الشباب، كلاً من الجنسين ...

تراثنا حضارتنا وماضينا ومستقبلنا فحافظوا عليه

تعد الأماكن الأثرية ذات أهمية كبيرة لأنها أساس وجودنا في هذه الأرض وتمسكنا بها ،والتراث ...

+ المزيد من التقارير ...

تشييع جثمان الشهيد السعدي في مخيم جنين

راديو الظاهرية – بدأ آلاف المواطنين في مدينة جنين ومخيمها، اليوم الخميس، بتشييع جثمان الشهيد نافع السعدي (22 عاما) الذي استشهد الليلة الماضية، بعد اعتقاله وهو مصاب في مخيم جنين.

وانطلقت مسيرة التشييع من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان في مدينة جنين، باتجاه مخيم جنين مسقط رأس الشهيد، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وكان الشاب السعدي استشهد واصيب 7 آخرين بالرصاص الحي خلال مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوات خاصة اسرائيلية لمخيم جنين مساء أمس .

واوضحت مصادر لمراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN في جنين ان الشاب نافع جميل السعدي 22 عاما استشهد برصاص جنود الاحتلال بعد أن اعتقلته وهو ينزف، كما اعتقلت ابن عمه علي السعدي وهو مصاب ايضا دون معرفة مصيره.

كما واصيب 7 آخرين خلال المواجهات التي اندلعت في المخيم عقب اقتحامه من قوات خاصة “مستعربين” والتي هاجمت منزل القيادي في حركة حماس جمال ابو الهيجا حيث اقتحمته بعد ان اطلقت النيران في محيط المنزل وداخله.

واوضح مراسلنا ان قوات الاحتلال انسحبت من المخيم مخلفة شهيدان و 7 اصابات بينهم اصابتين بجروح خطيرة حيث تم نقلم الى المستشفى لتلقي العلاج.

والمصابون هم محمد عبد اللطيف الشلبي، وحمود جابر شلبي، أنس فتحي أبو عيطة، مجاهد محاميد، ومحمود أبو زينة، ومحمد اسعد غره، وجرى نقلهم إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، كما أصيب العشرات من أهالي المخيم بحالات اختناق .

هذا وذكر موقع “واللا” العبري ان شابين اثنين “قتلوا” اي استشهدوا بالرصاص خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين بدعوى اعتقال احد المطلوبين حيث اندلعت مواجهات عنيفة مع المواطنين الذين تصدوا لقوات الجيش الاسرائيلي.

المصادر اشارت الى ان وحدة المستعربين دخلت الى المخيم متنكرة بسيارة تحمل ارقاما فلسطينية بالاضافة الى انهم كانوا يرتدون ملابس تشير الى انهم عمال في شركة اتصالات فلسطينية.

من جهته استنكر الشيخ خضر عدنان الجريمة الاسرائيلية في مخيم جنين والتي راح ضحيتها الشهيدان نافع وعلي السعدي.

واوضح عدنان ان هذه الجريمة جريمة نكراء بحق الشهداء واهالي مخيم جنين داعيا الى وقف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.